مشاهدة مباراة ميلان وبولونيا بث مباشر اليوم 21-09-2020 الدوري الايطالي

ac-milan-vs-bologna
يقص الروسونيري شريط مبارياته في الكالتشيو مشاهدة مباراة ميلان وبولونيا بث مباشر اليوم الإثنين في افتتاحية الجولة الأولى لبطولة دوري الدرجة الأولى الإيطالي على ملعب سان سيرو "جيوزيبي مياتزا" في تمام الساعة العاشرة إلا ربع مساء بتوقيت مكة المكرمة.

منذ أيام قليلة، نجحت كتيبة ميلان في التأهل للدور الثالث من الدوري الأوروبي بعد الفوز على شامروك روفرز الأيرلندي بهدفين دون رد سجلهما زلاتان إبراهيموفيتش والتركي هاكان كالهانجولو ليبلغ الدور الثالث لمواجهة بودو جليمت النرويجي يوم الخميس القادم.

تشكيل ميلان المتوقع أمام بولونيا:


في حراسة المرمى: جانلويجي دوناروما

في خط الدفاع: ثيو هيرنانديز – أليسيو رومانيولي – سيمون كايير – دافيدي كالابريا

في خط الوسط الدفاعي: إسماعيل بن ناصر – فرانك كيسي

في خط الوسط الهجومي: أليكسيس سايليميكيرس – هاكان تشالهان أوجلو – أنتي ريبيتش

في خط الهجوم: زلاتان إبراهيموفيتش

موعد مباراة ميلان وبولونيا اليوم في الدوري الإيطالي


وتلتقون مع مباراة ميلان وبولونيا اليوم في تمام الساعة الحادية عشر إلا ربع مساء بتوقيت أبو ظبي، الساعة العاشرة إلا ربع مساء بتوقيت روسيا، الساعة العاشرة إلا ربع مساء بتوقيت لبنان، الساعة العاشرة إلا ربع مساء بتوقيت مكة المكرمة، الساعة العاشرة إلا ربع مساء بتوقيت الكويت، الساعة العاشرة إلا ربع مساء بتوقيت اليمن، الساعة الثامنة إلا ربع مساء بتوقيت تونس، الساعة السابعة إلا ربع مساء بتوقيت جرينتش، الساعة السابعة إلا ربع مساء بتوقيت الرباط، الساعة العاشرة إلا ربع مساء بتوقيت بغداد، الساعة العاشرة إلا ربع مساء بتوقيت الكويت، الساعة التاسعة إلا ربع مساء بتوقيت دمشق، الساعة التاسعة إلا ربع مساء بتوقيت فلسطين.

وكان بولونيا أنهى الموسم الكروي في النسخة الماضية من الدوري الإيطالي في المركز الثاني عشر بجدول ترتيب المسابقة برصيد 47 نقطة، أما ميلان فقد تمكن من التأهل للدوري الأوروبي وخوض أدواره التمهيدية بعد احتلال المركز السادس برصيد 66 نقطة.

تشكيل بولونيا المتوقع أمام ميلان:


حراسة المرمى: لوكاس سكوروبسكي.

خط الدفاع: تاكيهيرو تومياسو، ماتيا باني، ستيفانو دينزفيل، لاديسلاف كرييتشي.

الوسط: بليريم جيمايلي، جاري ميدل، روبيرتو سوريانو.

الهجوم: ريكاردو أورسوليني، فيديريكو سانتاندير، نيكولا سانسوني.
اكتبلنا تعليق