مشاهدة مباراة توتنهام وليدز يونايتد بث مباشر اليوم 01-01-2021 الدوري الانجليزي

tottenham-vs-leeds-united
تلتقي كتيبة السبيرز مع نظيره ليدز يونايتد مشاهدة مباراة توتنهام هوتسبر وليدز يونايتد بث مباشر اليوم السبت في تمام الساعة الثالثة والنصف عصرا بتوقيت مكة المكرمة على ملعب توتنهام هوتسبر ضمن منافسات الأسبوع السابع عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز.

توتنهام سيحاول الخروج من المأزق الذي يعيشه في الفترة الحالية من البريمير ليج، حيث بدأ مشواره أمام إيفرتون والخسارة بهدف دون رد، ثم تفوق على ساوثهامبتون بخمسة أهداف مقابل هدفين، وتعادل أمام نيوكاسل يونايتد بهدف لمثله، ثم سجل السبيرز انتصارا عريضا على مانشستر يونايتد بستة أهداف مقابل هدف، وتعادل أمام وست هام يونايتد بثلاثة أهداف لمثلهم.

وتفوق السبيرز على بيرنلي بهدف دون رد، وتواصلت النتائج الإيجابية بالفوز على برايتون بثنائية مقابل هدف، وأحرز الفريق اللندني الفوز على وست بروميتش ألبيون بهدف دون رد، ثم تفوق على مانشستر سيتي بثنائية نظيفة، وتعادل سلبيا أمام تشيلسي، قبل أن يحقق انتصارا ثمينا على أرسنال بهدفين دون رد، ثم توالت النتائج السلبية تباعا فقد تعادل أمام كريستال بالاس بنتيجة 1-1، ثم خسر من ليفربول وليستر سيتي وأخيرا تعادل مع وولفرهامبتون بهدف لمثله.

تشكيل توتنهام المتوقع أمام ليدز يونايتد:


في حراسة المرمى: لوريس.

في خط الدفاع: أورييه، ألدرفايريلد، داير، بن دافيز.

في خط الوسط: هوبيرج، سيسوكو، لو سيلسو.

في خط الهجوم: بيرجوين، سون هيونج، هاري كين.

موعد مباراة توتنهام وليدز يونايتد


ويلتقي توتنهام مع نظيره ليدز يونايتد في تمام الساعة الثانية والنصف عصرا بتوقيت عمان، الساعة الثانية والنصف عصرا بتوقيت دمشق، الساعة الثانية والنصف عصرا بتوقيت طرابلس، الساعة الثالثة والنصف مساء بتوقيت صنعاء، الساعة الثالثة والنصف مساء بتوقيت جزر القمر، الساعة الثانية والنصف عصرا بتوقيت القاهرة، الساعة الثالثة والنصف مساء بتوقيت موسكو، الساعة الثالثة والنصف مساء بتوقيت مكة المكرمة، الساعة الواحدة والنصف ظهرا بتوقيت تونس، الساعة الثالثة والنصف مساء بتوقيت بيروت.

تشكيل ليدز يونايتد المتوقع أمام توتنهام:


حراسة المرمى: إيلان ميسلير.

الدفاع: إغزيان أليلوفسكي _ ليام كوبير _ روبن كوخ _لوك أيلينج.

الوسط: كالفين فيليبس _ جاك هاريسون _ ستيوارت دالاس.

الهجوم: ماتوز كليتش _ رافينها _ باتريك بامفورد.
اكتبلنا تعليق